الموقع الرسمي لأسرة المنيع YOU COULD PUT BANNER/TEXT/HTML HERE, OR JUST REMOVE ME, I AM IN header.htm TEMPLATE

جديد المقالات
جديد الأخبار




جديد الصور

جديد الأخبار

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المقالات
مقالات مختارة
د. حمد المنيع يعقب على الجعيثن حول قصيدة «مراقي العلا»
د. حمد المنيع يعقب على الجعيثن حول قصيدة «مراقي العلا»
01-23-2010 07:05

يطالعنا الأستاذ الأديب عبدالله الجعيثن عبر خزامى الصحارى بجريدة الرياض بمختارات أدبية جميلة تبرز مدى ما يتمتع به من ذائقة أدبية رفيعة وتدل على مقدرة إبداعية رائعة في ربط الماضي القريب بالماضي البعيد..



و في العدد 15092 بتاريخ 30 / 10 /1430هـ كتب سعادته مقالا تحدث فيه عن الحلم و أثره الجميل في السلوك الإنساني ، و أورد في أعلى المقال بيت الشعر الآتي :
و من لا يرد الغيظ بالحلم زينت له النفس حالات خبيث ورودها
و لم يجزم بقائل هذا البيت ، و رغبة في إيضاح هذا الأمر أحببت أن أشارك معكم بهذا التعليق ، فأقول :



إن هذا البيت هو من قصيدة مشهورة للشاعر محمد بن منيع– رحمه الله – الذي كان أميرا لبلدة البير في الفترة ( 1105 – 1117 هـ تقريبا )، و تعرف هذه القصيدة لدى أفراد الأسرة باسم قصيدة \" مراقي العلا \" .



التي قالها مادحا ل سعدون بن محمد بن غرير – حاكم الإحساء – في الفترة ( 1103 – 1135 هـ) ، الذي كان عادة ما يخصص مرتبات سنوية لرؤساء بعض الأقاليم و أمراء البلدان طمعا في تأكيد ولائهم ، و كسبا لتأييدهم ، و كان أمير البير الشاعر محمد بن منيع أحد هؤلاء و لكن مرتبه السنوي تأخر عليه ، فأرسل إليه بهذه القصيدة التي يستحثه فيها على التعجيل بصرف ما خصص له ، و قد وفد بها على سعدون بن محمد الإبن الأكبر للشاعر الشيخ منيع بن محمد عام 1111 هـ الذي كان يتردد على الإحساء لطلب العلم على علمائها و منهم الشيخ عبدالله بن عفالق .




و قد قام الأستاذ الأديب محمد بن عبدالله الحمدان بجهود مشكورة في تحقيق هذه القصيدة و مقارنة أبياتها التي بلغت 80 بيتا بين الكتب التي أوردتها ، جاء ذلك في كتابه الذي أعده عن بلدة البير .




و من الكتب التي أوردت هذه القصيدة ، أو بعضا منها ما يلي :

- ديوان قاسم بن محمد آل ثاني ، و وصفه بأنه راعي البير ( 74 بيتا ).

- خيار ما يلتقط من شعر النبط ( راعي البير يمدح شيخ الإحساء ) ( 71 بيتا ).

- من عيون الشعر العربي الفصيح و الشعر النبطي المليح ، قال عنه الشاعر : إنه راعي البير ؛ شاعر مشهور ،لا يقل في أشعاره و جودتها عن غيره من الشعراء كلها حكم و أمثال كما جاء في قصيدته المشهورة التي امتدح بها سعدون بن عريعر . (72 بيتا ).

- وردت القصيدة في مخطوطة جامعة إسترسبورج ( فرنسا ) و قيل هناك ( راعي البير في سعدون آل محمد ).

- جاءت القصيدة في مخطوطة مجموعة سليمان الدخيل الدوسري ، و قال عنها : ( و مما قال منيع يمدح الشيخ سعدون أمير الحسا ) . ( 78 بيتا ).


- أثبتها محمد اليحيى في ( لباب الأفكار في غرائب الأشعار ) و قال هناك : ( مما قال راعي البير يمدح سعدون بن عريعر بن دجين ) و قال إن إسم راعي البير هو ( محمد بن منيع ) . (71 بيتا ).



و تمتاز هذه القصيدة بجزالة معانيها ، و جودة سبكها ، و قوة ألفاظها ، و قربها من اللغة العربية الفصيحة ، و اشتمالها على أبيات كثيرة من الحكمة ما زالت محفوظة في ذاكرة كثير من أفراد الأسرة منهم العم محمد بن حمد المنيع – إمام جامع الحسي - ، و العم دبوس بن حمد المنيع ساكن بلد الخطامة بسدير – متع الله الجميع بالصحة و العافية -.

و من هذه القصيدة الأبيات التالية :

ولد الشاعر محمد بن منيع العوسجي البدراني الدوسري عام 1045 هـ تقريبا ، و قد نشأ و ترعرع في البلد الأصلي لأسرته ( ثادق ) الذي كانت الإمارة فيه لوالده منيع ، و من بعده أبنائه : علي ، شعيب ، حمد .

و قد انتقل الشاعر محمد بن منيع أميرا لبلدة البير من ثادق في عام 1105 هـ ، و انتقل معه بعض أخوته و أبناء عمومته و مما انتقل معه للبير أخوه هجهوج الذي حفر بئرا و غرس نخلا عرف ب ( الهجهوجية ) في مفيض أبا السدر بالبير .


و لا بد من الإشارة إلى أن إمارة آل منيع في البير كانت قصيرة و محصورة في الشاعر المترجم له محمد بن منيع ، إذ رجع باقي أفراد الأسرة لبلدهم ثادق بعد وفاته – رحمه الله – عام 1117هـ .

د / حمد بن إبراهيم المنيع
Hamad1389@Gmail.com

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نشر هذا الرد في جريدة الرياض يوم الأحد الموافق 2/2/1431هـ


http://www.alriyadh.com/2010/01/17/article490408.html



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 4798



خدمات المحتوى


التعليقات
#145 Saudi Arabia [عبدالله بن صالح البدراني]
1.01/5 (30 صوت)

04-09-2010 01:14
أشكر الدكتور/ حمد .. على هذا التعقيب وعلى هذه المعلومات القيمة
وبالتوفيق يا دكتور


الدكتور حمد بن إبراهيم المنيع
الدكتور حمد بن إبراهيم المنيع

تقييم
1.01/10 (1156 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.