الموقع الرسمي لأسرة المنيع YOU COULD PUT BANNER/TEXT/HTML HERE, OR JUST REMOVE ME, I AM IN header.htm TEMPLATE

جديد المقالات
جديد الأخبار




جديد الصور

جديد الأخبار

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

خــطاب قائد
03-19-2011 10:59

خطاب قائد
أشرئبت الأعناق وشنفت الأذان وشخصت الأنظار وهي تتطلع إلى الطلة البهية والكلمات الندية من لدن خادم الحرمين الشريفين أطال الله بقاه وحرم على النار محياه .
فكان ذلك الخطاب الفذ الذي فاق كل التوقعات وجاوز كل الحسابات فجاء مفعما بالحنان ملئ بروائع الإحسان مرصع بجميل البيان مثنيا على ما سلف وكان .
وهذا الخطاب حق له أن يكون متنا يتداوله العظماء والحكماء الذين يطمحون إلى شرف القيادة الراشدة ويتطلعون إلى رئاسة فذة عظيمة أن يحتذوا حذو خادم الحرمين الشريفين متعه الله بالصحة والعافية .
ولي مع هذا النبراس وقفات :
*أنه تبرأ من كل حول وطول إلا من حول الله وقوته .
*أنه أوضح أن قوام الدنيا ونجاة الآخرة هي التمسك بالنهج القويم والسلاح المكين كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام.
*أنه جاء بعد هذه الأحداث ليبين فضل الله علينا أن كان حرما أمنا والناس يتخطفون من حوله وماذا ك إلا لتمسك هذا البلد بالعقيدة السليمة .
*أنه كان ملئ بعبارات الشجاعة نعم الشجاعة الحقة هي أن تنسب الفضل الى أهله وأن لا يستأثر الإنسان بالمحامد وحده.
*أنه موجز الألفاظ بعيد المعاني وهذه عادة العظماء أفعالهم هي التي تتحدث عن أقوالهم لا العكس .
وجريا على هذا أحببت أن تكون هذه الوقفات مختصرة وإلا فهي كما قدمت متن يحتاج إلى سفر للوقوف معه .
وان نسيت فلا أنسى وصيت خادم الحرمين الشريفين لجميع أبناء شعبه وهي الدعاء له فجزاه الله عنا خير ما جزا قائد عن أمته ومتعه متاع الصالحين ورفع درجته في المهديين و جعله من ورثة جنة النعيم اللهم آمين .........



النقيب/ خالد بن حمد المنيع

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2795



خدمات المحتوى



تقييم
1.14/10 (857 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.